1. الصفحة الرئيسية
  2. التربية الذكية
  3. 5 لغات للتربية يجب أن تتجنبها مع طفلك
5 لغات للتربية يجب أن تتجنبها مع طفلك

5 لغات للتربية يجب أن تتجنبها مع طفلك

0
0

اللغة مهمة مع الأبناء، فالكلمات لها تأثيرها، قد تحيي لغتُك طفلَك وقد تميته، وقد تساهم لغتك السلبية في تنشئة طفل غير سوي نفسيًّا فيلازمه عدم سوائه طوال حياته، لذلك من المهم اختيار لغتك وتجنب اللغات القاتلة. والآن، دعنا نتعرف بعض أنواع اللغات التي يجب أن تتجنبها مع طفلك.

أولًا: لغة الإهانة
وهي لغة التسفيه والتقليل من كل شيء يفعله طفلك، والتقليل من كرامته وشأنه؛ لن تنفعك الإهانة في شيء سواء كانت مشكلتك مع طفلك صغيرة أم كبيرة.

ثانيًا: لغة التهديد
وهي لغة سيئة ستُنشئ لك طفلًا ضعيفًا جبانًا وربما عنيفًا، يجب أن تكون الحِضن والملجأ لطفلك مهما فعل، فإذا لم تكن كذلك فمن سيكون؟!

ثالثًا: لغة المقارنة
كأن تقارنه بصديق أو قريب، وهي لغة شائعة بين الأهالي، يجب أن تدرك أن البشر مختلفون ولا يمكن مقارنة بعضهم ببعض، هل يمكن أن تقارن سمكة بدجاجة؟! إذا احتجت إلى أن تقارنه فقارنه بنفسه فقط.

رابعًا: لغة المن والأذى
أن تُشعره بأنك تَمُنّ عليه بما تعطيه له، فهذه اللغة تشعره بالذنب تجاه ما يفعله وما يقصر فيه.

خامسًا: لغة الأوامر والنواهي
أولادك ليسوا آلات للتعامل معهم بالأمر والنهي فقط، بل يجب أن تتوافر مساحة حياتية كبيرة ومحاولة لفهم احتياجاتهم وتسديدها، فلغة الأمر والنهي مؤذية جدًّا وتشعرهم بكثير من النقص.

تلك اللغات التي تستخدمها -وإن كانت نيتك خلفها صالحة- أولادك لا يرون ما خلفها، ولا يفهمون ما في نفسك، بل تجعلهم تلك اللغات القاتلة يرددون داخلهم أنهم فشلة مقصرون لا يستحقون الحب وأنّ الحياة سيئة.